المجلس الطبي ينجز امتحانات البورد لدورة كانون أول2017

أعلن المجلس الطبي الفلسطيني إنجاز امتحان البورد الفلسطيني لدورة كانون أول بشقيه الكتابي والشفوي في 27 تخصصا طبيا.

وأضاف المجلس في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الامتحان عقد في الفترة بين 20 تشرين ثاني إلى 8 كانون أول 2017.

وأشار إلى أنه تقدم للامتحان الكتابي 134 طبيبا اجتاز الامتحان منهم بنجاح 77، أي نسبة النجاح في هذا الامتحان بلغت 57.5%، فيما تقدم للامتحان الشفوي 101 طبيبا اجتاز الامتحان منهم 72 بنسبة نجاح 72%.

وقال المجلس إنه لم يتمكن الاطباء المتقدمون من محافظات غزة من التقدم للامتحان لعدم حصولهم على تصاريح الخروج من غزة.

من جهته، هنأ أمين عام المجلس الطبي الدكتور أمين ثلجي الناجحين، قائلاً إن هذه النسب من النجاح جيدة على المستوى العالمي والمحلي وتظهر تحسنا مقارنة بالسنوات الماضية، ما يؤشر الى ارتفاع المستوى العلمي والمهني للطبيب الفلسطيني، وينعكس ايجابا على أداء برامج التدريب الوطنية المعترف بها من قبل المجلس الطبي الفلسطيني.

وأشار الدكتور أمين ثلجي إلى أن هذا الامتحان يأتي تتويجا لعام من العمل المستمر للمجلس في سبيل تخريج أطباء ذوو كفاءة، حيث يعكف المجلس على اجراء تطويرات كبيرة في برنامج التعليم والتدريب الوطني ليحصل الأطباء على أفضل تدريب طبي طبق المعايير العالمية، اضافة إلى أنه في الفترة القريبة الماضية تم الحصول على اعتراف بتخصصات فرعية مثل طب حديثي الولادة وأمراض الكلى والروماتيزم بالإضافة الى انشاء المركز الوطني لجراحة القلب والذي يضم عددا من المستشفيات الرائدة في هذ المجال.

وأضاف الدكتور أمين أنه تم في الامتحان الشفوي بهذه الدورة تطبيق نظام الأوسكي (OSCE) والذي يضمن مزيدا من العدالة والشفافية في النتائج.

وشكر أمين عام المجلس وزير الصحة رئيس المجلس الدكتور جواد عواد على رعايته ودعمه اللامحدود لعمل المجلس والارتقاء به.

يذكر أن المجلس الطبي الفلسطيني الذي يشرف على تدريب ما يقارب 559 طبيبا في 15 برنامجا تدريبيا موزعين على 22 مستشفى حكومي وغير حكومي، يعتبر هيئة علمية طبية مستقلة يرأسها وزير الصحة وبعضوية عمداء كليات الطب البشري وطب الأسنان ونقيبي الأطباء وطب الأسنان، ومدير الخدمات الطبية العسكرية ورئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اضافة الى كفاءات مميزة في مجال الطب البشري وطب الأسنان.


التقويم

عدد الزوار: